بوستات اسلامية , كلام ديني يدخل القلب

البوستات الاسلامية دايما بتكون مفيدة و بيتم كتابتها على مواقع التواصل الاجتماعى كالفيس بوك و يمكنك كذلك ان تجد بوستات اسلامية و دينية و كذلك حكم مكتوبة على الصور بتستفيد منها

 

تعتبر الخواطر الإسلاميه من اكثر نوعيات الخواطر المؤثره و المعبره و التي تحمل العديد من المعاني الرائعة التي يستفيد منها العديد من الاشخاص.

الخواطر الإسلامية

غالبا ما تكون الخواطر الاسلاميه من الخواطر التي تؤثر فالعديد من المسلمين،

 


وتؤخذ من قصص الأنبياء و الأحاديث،

 


وغالبا ما تشير فمضمونها على العديد من النصائح و العبر التي تنير حياة الاخرين و تأثر فيهم و فسلوكهم،

 


وفيما يلى بعض الخواطر الإسلاميه المؤثرة.

بعض الخواطر الإسلاميه المؤثرة

ان الله تعالى قسم هذي الحقوق و جعلها مراتب،

 


وأعظم تلك الحقوق الحق العظيم،

 


بعد حق عباده الله سبحانه و تعالى و إفرادة بالتوحيد،

 


وهو الحق الذي ثني فيه سبحانة و ما ذكر نبيا من الأنبياء الا و ذكر معه ذلك الحق،

 


الذى من اقامة يكفر الله فيه السيئات،

 


ويرفع فيه الدرجات،

 


الا و هو الإحسان للوالدين.

ان ضاقت بك النفس عما بك،

 


ومزق الشك قلبك و استبد بك،

 


وتلفت فلم تجد بمن تثق،

 


وغدا قلبك يحترق،

 


وأصبح القريب منك غريب،

 


وقلبة يحمل ثقلا و صخرا رهيبا،

 


ولفك ليل،

 


وحزن،

 


ولهف،

 


وأغلق الناس باب الود و انصرفوا،

 


فكن موقنا بأن هناك باب يفيض رحمة،

 


ونورا،

 


وهدى،

 


ورحابا،

 


باب الية قلوب الخلق تنطلق؛

 


فعند ربك باب لا ينغلق.

استشعر نفسك بين طريقين: احدهما يشير الى الجنة،

 


والآخر يشير الى النار،

 


وعلي جميع طريق داعي،

 


وأنت تاره تسير الى هذي و تاره الى تلك،

 


ثم تسير الى الجنة،

 


ولا يلبث داعى النار ان يغريك و يلبس عليك امرك،

 


فأنت اشد ما تحتاج الية هنا هو البصيره و إدراك العاقبه و الحزم فاتخاذ الموقف،

 


والعزم فالسير،

 


وإياك و التردد فإنة للعاجز و صاحب الهمة الضعيفة التي سرعان ما تنهار امام زخرف الدنيا و زينتها.

عندما لا يصبح من نصيبك شيء اخترتة تأكد انه سيصبح من نصيبك شيء احلى اختارة الله لك.

ان رجلا من اهل اليمن حمل امة على عنقه،

 


فجعل يطوف فيها حول المنزل،

 


وهو يقول: انني لها بعيرها المدلل،

 


اذا ذعرت ركابها،

 


لم اذعر و ما حملتنى اكثر،

 


ثم قال لابن عمر: اترانى جزيتها

 


فقال ابن عمر رضى الله عنهما: لا،

 


ولا بزفره واحده من زفرات الولادة.

نحن لا نعلم من المرضي عند الله،

 


ومن المغضوب عليه من مجرد المظاهر،

 


فقد يصبح للمتدين ذنب خفي اغضب الله،

 


وقد يصبح للعاصى حسنه خفيه ترضى الله.

الأخلاق شجره تنمو و تترعرع كلما سقيت بماء المحبه و الوفاء،

 


وهي نجمه تزهو و تتألق فسماء الأخوه و الصفاء،

 


وهي جسر ترسو عليه سفن المحبه و الوفاء.

حاسب نفسك قبل حساب الشدة؛

 


فإنة من حاسب نفسة فالرخاء قبل حساب الشدة؛

 


عاد مرجعة الى الرضى،

 


والغبط،

 


ومن الهتة حياته،

 


وشغلة هواه؛

 


عاد مرجعة الى الندامه و الحسرة،

 


فتذكر ما توعظ به،

 


لكي تنتهى عما تنهي عنه.

سمع على رجلا يذم الدنيا فقال: الدنيا دار صدق لمن صدقها،

 


ودار نجاه لمن فهم عنها،

 


ودار غني لمن تزود منها،

 


ومهبط و حي الله،

 


ومصلي ملائكته،

 


ومسجد انبيائه،

 


ومتجر اوليائه،

 


ربحوا بها الرحمة،

 


واكتسبوا بها الجنة؛

 


فمن ذا الذي يذمها و ربما اذنت ببينها و نادت بفراقها.

جميع معصيه تؤخرعقوبتها بمشيئه الله الى يوم القيامة،

 


الا العقوق؛

 


فإنة يعجل له فالدنيا،

 


وكما تدين تدان.

تتبدل بنا الأحوال،

 


فنغدو بين ليلة و ضحاها دون ما كنا عليه سابقا،

 


قد نفقد احدا،

 


وقد نفقد ما لا،

 


وقد نفقد انفسنا،

 


بين ليلة و ضحاها تختلف الموازين يكون شخص كان عزيز قد يكون فخانة من سوف نرد له الضربه التي اوجعنا فيها بالأمس،

 


دوامات عديدة نغوص فيها فاعماقنا لولا ان الله يعدنا دوما بالصبر و يعدنا انه لا شيء يضيع و أنة العدل و إن لم نأخذ حقنا فالدنيا فالعدل كله يوم القيامهه عنده،

 


فقط جميع ما علينا الا الصبر و أن نحجز لنا تذكره على باب الحمد فالجنة.

كن على يقين ان هنالك شيء ينتظرك بعد الصبر،

 


ليبهرك و ينسيك مراره الألم

 


ذلك و عد ربى “وبشر الصابرين”.

الخاطره الثانية = ما اجملها من اخوة،

 


وما اروعها من نفحات ايمانيه عذبه ،

 


يستشعرها الأخو تجاة اخيه..فتسرى فعروقة سريان الماء الزلال بعد فوره عطش شديد ،

 


فيثلج صدره ،

 


 


ويروي ضمؤة ،

 


ليعود للقلب نقاءة ,

 


,وللنفس صفاؤها..فتطمئن الروح و تعود لتنشر اريج الود و الحب من جديد .

 


عندما تشعر بالضيق و التعب و اليأس فإن الله تعالى يدعوك للتقرب اليه،

 


لتهدا نفسك و تشعر بالسكينه و الراحة،

 


فالله عز و جل شرع لنا العبادات لتأنس بذكرها الروح،

 


ولترتاح من ضيق و تعب الحياة،

 


وهنا نستعرض لكم بعضا من النفحات و الخواطر الإسلاميه التي تشرح القلب،

 


وتريح النفس،

 


وتؤثر على القارئ،

 


وسنذكر همسات احلى ما سمعنا من اقوال العلماء و الدعاه المصلحين.

ما جلس قوم يذكرون الله عز و جل الا حفتهم الملائكة و غشيتهم الرحمه و نزلت عليهم السكينه و ذكرهم الله فيمن عندة .

 


.

 


اللهم اجعلنا منهم يا رب.

سبحان الذي اذا ذكرتة ذكرك،

 


وإن شكرتة زادك،

 


وإن توكلت عليه كفاك .

 


.

 


لا الة الا انت سبحانك انني كنت من الظالمين.

 

بوستات دينية

 


3 مشاهدة

بوستات اسلامية , كلام ديني يدخل القلب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.