يوم الأحد 9:04 صباحًا 25 أكتوبر، 2020

تجربتي مع الدكتوره شهلا للتقشير البارد

افضل تجربة للتقشير البارد جربيها , تجربتي مع الدكتوره شهلا للتقشير البارد

ان التقشير للوجه من اهم مظاهر الجمال والاهتمام بالبشرة لكي تحصل على بشرة ناعمة خالية من العيوب

التقشير البارد
التقشير البارد هو واحدًا من أحدث التقنيات التي يتم الاستعانة بها من أجل تقشير البشرة، وذلك بالاستعانة بمواد معروفة بقوة تأثيرها على البشرة مثل حمض اللاكتيك وحمض الكوجيك أسيد.
يتم استخدام تلك التقنية لإزالة التصبغات والبقع الداكنة من البشرة والتي تُعد من آثار حبوب الشباب، كما تزيل كل ما تتركه أشعة الشمس من آثار مثل البقع والنمش.
وأهم ما يميز تلك التقنية هو قيامها بمنع ظهور تلك البقع الداكنة مرة أخرى مستقبلًا، وذلك بفضل قدرتها على التحكم في الخلايا المنتجة للميلانين بالبشرة وعملها على تكسرها ومنع تجمعها.
من المميزات الأخرى للتقشير البارد هي ظهور نتائجه بسرعة حيث تظهر من أول جلسة، كما أنه يتم بدون ألم، فضلًا عن إمكانية الخروج بشكل طبيعي بعد إجراء الجلسة، وأيضًا تُعد تلك التقنية أفضل من التقنيات الأخرى لأنها تعالج البشرة بلطف.

ويمر التقشير البارد بعدة مراحل وهي:

للتقشير البارد مرحلتين أولهما تكون في عيادة التجميل حيث يتم وضع كريم التقشير المناسب لك بعد أن يقوم الطبيب بتحديد التركيز والسمك المناسب لك، ومن هنا يظل القناع على بشرتك حسب الفترة التي تحدد وهي تتراوح بين تلك الفترة 6- 12 ساعة، وبعد ذلك عليكِ بغسل بشرتك بالمياه فقط .
ثم تبدأ المرحلة الثانية وهي عبارة عن علاج منزلي باستخدام بعض الكريمات المرطبة للبشرة (كوزميلان 2 أو ديرما ميلان)، وبعض المستحضرات مثل : ( Hydra Vital Factor K ، Melanogel Touch ) وغير ذلك من المستحضرات التي يرشدك الطبيب إليها، وبعد ذلك تبدأ جلسات المتابعة من أجل تكرارا الجلسات مرة أخرى حسب الحاجة أو لزيادة نضارة البشرة، وفي المعتاد إذا كان التقشير لتوحيد لون البشرة ومعالجة آثار الحبوب الغير عميقة جلسة واحدة، لكن لعلاج البقع السمراء والكلف في الغالب 4 جلسات أو أكثر حسب كل حالة .

تجربتي مع الدكتوره شهلا للتقشير البارد

تجاربي مع الدكاترة  شهلا للتقشيرات  البارده

 

تجربتي مع الدكتوره شهلا للتقشير البارد

8 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.