يوم السبت 2:07 مساءً 16 يناير، 2021

تجليد الكتب بطريقة تربوية صور كتب بنوتي الامورة

طرق تجليد الكتب،

 


تجليد الكتب بكيفية تربويه صور كتب بنوتى الامورة

كيفية حديثة لتجليد الكتاب جعلت ابنى حب الكتاب

 

طرق المحافظة على الكتب المدرسيه من طرق المحافظة على الكتاب المدرسي: تجليدة بشكل مناسب.

 


تكبيس اوراقة بكيفية قويه و مناسبة.

 


تجنيبة الكتابة،

 


الا اذا كانت هذي الكتابة ضمن مخطط دراسي،

 


كما هو الحال فالمرحلة الأساسيه الدنيا،

 


ولبعض الكتب كالرياضيات و اللغه العربية.

 


فائدة المحافظة على الكتب المدرسيه هنالك فائدة و آثار تترتب على محافظة الطالب على الكتاب المدرسي،

 


منها على سبيل المثال

 

رفع قيمه الاهتمام بالعلم فنفس الطالب.

 


اعطاء الكتاب قيمه علميه و ثقافيه عالية.

 


تشجيع الطالب على الدراسة،

 


حيث ان الإجابات التي تكتب على الكتاب،

 


تفقد الدراسه من قيمتها الحقيقيه و جوهرها،

 


حيث لا يتمكن الطالب من قياس قدراتة الدراسية،

 


عندما يجد جميع الأجوبه امامة سلفا،

 


فلا مجال لدية لقياس درجه حفظة او فهمة للمادة الدراسية.

 


اسباب ظاهره عدم المحافظة على الكتب المدرسيه عدم و عى الطالب الكافى بقيمه الكتاب المدرسى كقيمه علميه و ثقافية.

 


عدم توفر المتابعة الأسريه من الأبوين للطالب بخصوص هذي الظاهرة.

 


ضعف المتابعة الصارمه و الدائمه من المدرسة،

 


لهذه الظاهرة.

 


تقصير الطالب و إهمالة فحفظ و اجباتة الدراسية؛

 


مما يجعلة يلجا الى النقل فالامتحانات،

 


عن طريق تمزيق بعض اوراق الدروس.

 


اثار عدم المحافظة على الكتب المدرسيه هنالك اثار عديدة تنتج عن عدم المحافظة على الكتاب المدرسى و منها: فقدان الدراسه لقيمتها الحقيقيه عند الطالب.

 


اعطاء مظهر سيئ و لا سيما قبل و بعد الاختبارات النهائيه فالمرحلة الأساسية،

 


حيث يعمد بعض الطلاب ممن فقدوا المسؤوليه الأخلاقيه نحو الكتاب بثنى الكتب و استخدامها فاللهو و اللعب فيما بينهم،

 


وهذه قمه الإساءه للكتاب المدرسي.

 


ضرر اقتصادى نتيجة اتلاف عدد كبير من الكتب المدرسية؛

 


لعدم امكانيه الاستفاده منها مره اخرى.

 


علاج ظاهره عدم المحافظة على الكتب المدرسيه لعلاج هذي الظاهره السيئه لا بد من تضافر جميع الجهود،

 


لتوعيه الطالب،

 


بقيمه الكتاب المدرسي،

 


وفرض غرامات ما ليه معينة على الطلاب الذين لا يحافظون على الكتب و يسيؤون استخدامها.

 


ان الحفاظ على الكتب المدرسيه قيمه تربويه و أكاديميه عالية،

 


ويجب ان تتضافر كل الجهود القريبه من الطالب،

 


لتحقيق هذي الغايه العظيمة،

 


ويجب ان تكون احد مرتكزات التنشئه السوية،

 


حتي يخرج لدينا جيل يقدر الكتاب و العلم معا.



 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.