يوم الإثنين 7:06 صباحًا 25 يناير، 2021

حكم السائل الذي يخرج بعد الغسل من الجنابة

ما حكم السائل الذي يظهر بعد الغسل من الجنابة،

 


حكم السائل الذي يظهر بعد الغسل من الجنابة

بعض الرجال بعد انتهاء الجماع فإنهم يظهر منهم سائل لزج شفاف دون شهوة و لا يعرفون حكمة

من اغتسل من احتلام او جماع بعدها خرج منه شيء بعد الغسل ،

 


 


دون شهوة ،

 


 


لم يلزمة اعاده الغسل ،

 


 


قال ابن قدامه رحمة الله

فصل فأما ان احتلم , او جامع , فأمني , بعدها اغتسل , بعدها خرج منه منى , فالمشهور عن احمد انه لا غسل عليه , قال الاثناء

تواترت الروايات عن ابي عبدالله اي الإمام احمد , انه ليس عليه الا الوضوء , بال او لم يبل , فعلي ذلك انتهى قوله .

 


 


وروى ذلك

عن على و ابن عباس و عطاء و الزهرى و ما لك و الليث و الثورى و إسحاق , و قال سعيد بن جبير لا غسل عليه الا من شهوة .

 


وفيه

روايه ثانية = ان خرج بعد البول , فلا غسل به , و إن خرج قبلة اغتسل ،

 


 


وهذا قول الأوزاعى و أبى حنيفه , و نقل هذا عن الحسن ;

لأنة بقيه ماء خرج بالدفق و الشهوة , فأوجب الغسل كالأول و بعد البول خرج بغير دفق و شهوة , و لا نعلم انه بقيه الأول ; لأنة لو

كان بقيتة لما تخلف بعد البول .

 


وقال القاضى به روايه ثالثة , عليه الغسل بكل حال .

 


 


وهو مذهب الشافعى ; لأن الاعتبار

بخروجة كسائر الأحداث .

 


 


وقال فموضع احدث لا غسل عليه .

 


 


روايه واحده ; لأنة جنابه واحده , فلم يجب فيه غسلان , كما لو

خرج دفعه واحده … انتهي من المغنى 1/128والصحيح انه اذا خرج بغير شهوة لم يلزم الغسل كما فالإنصاف 1/232،

 


وكشاف

القناع 1/141 و نصة فإن خرج المنى بعد الغسل من انتقالة لم يجب الغسل .

 


 


او خرج المنى بعد غسلة من جماع لم

ينزل به بغير شهوة لم يجب الغسل او خرجت بقيه منى اغتسل له بغير شهوة لم يجب الغسل لما روي سعيد عن ابن

عباس انه سئل عن الجنب يظهر منه الشيء بعد الغسل

 


 


قال يتوضا و هكذا ذكرة الإمام احمد عن على و لأنة منى واحد فأوجب

غسلا واحدا , كما لو خرج دفقه واحده , و لأنة خارج لغير شهوة اشبة الخارج لبرد , و فيه علل احمد قال لأن الشهوة ما ضيه , و إنما

هو حدث ارجو ان يجزئة الوضوء انتهى.وقال الشيخ ابن عثيمين رحمة الله قوله ” فإن خرج بعدة لم يعدة ” اي اذا اغتسل

لهذا الذي انتقل بعدها خرج مع الحركة ،

 


 


فإنة لا يعيد الغسل .

 


 


والدليل 1 ان الاسباب =واحد ،

 


 


فلا يوجب غسلين .

 


2 انه اذا خرج بعد

ذلك خرج بلا لذه ،

 


 


ولا يجب الغسل الا اذا خرج بلذه .

 


لكن لو خرج منى جديد لشهوة طارئه فإنة يجب عليه الغسل بهذا الاسباب =الثاني ثالثا المشروع فغسل الجنابه ازاله ما لوث البدن من منى و غيرة ،

 


 


ثم الشروع فالاغتسال بالبدء بأعضاء الوضوء ،

 


ثم افاضه الماء على باقى الجسد ،

 


 


لثبوت هذا فصفه غسلة صلى الله عليه و سلم ،

 


 


فقد روي البخارى 251 و مسلم 476)

عن ميمونه رضى الله عنها قالت صببت للنبي صلى الله عليه و سلم غسلا فأفرغ بيمينه على يساره فغسلهما بعدها غسل فرجه

ثم قال بيده الأرض فمسحها بالتراب بعدها غسلها بعدها تمضمض و استنشق بعدها غسل و جهه و أفاض على رأسه بعدها تنحي فغسل

قدميه بعدها اتي بمنديل فلم ينفض بها”،

 


وإن حصل منك ازاله لسيء من النجاسات او غيرها فإن ذلك لا يبطل الغسل لأن الواجب

فى الغسل تعميم الجسد بالماء مع المضمضه و الاستنشاق على الصحيح مع نيه الغسل ،

 


 


وليس من شروط رفعة للحدث عدم

ملامسه النجاسه فاثنائة .

 


حكم السائل الذي يظهر بعد الغسل من الجنابة

ما حكم السائل الذي يظهر بعد الغسل من الجنابة

حكم السائل الذي يظهر بعد الغسل من الجنابة


حكم السائل الذي يخرج بعد الغسل من الجنابة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.