يوم الإثنين 11:38 مساءً 18 يناير، 2021

سمعت سورة يوسف شوفوا وش صار لى

فضائل سورة يوسف،

 


سمعت سورة يوسف شوفوا و ش صار لى

سورة يوسف من اروع السور القرآنيه التي لها الكثير من الفضائل سنذكرها

فضل سورة يوسف..

 


سور القرآن الكريم سور عظيمه تشتمل الأحكام،

 


والآيات،

 


والعبر،

 


والإعجاز،

 


فيها شفاء لصدور المؤمنين و منها

سورة يوسف.وقد جعل الله سبحانة و تعالى لبعض السور و الآيات افضلية فتلاوتها و حفظها و تكرارها،

 


وفى سورة يوسف لم يصح

عن النبي صلى الله عليه و سلم اي حديث يفضلها عن غيرها من السور،

 


الا ان فضل هذي السورة ربما و رد فبعض الأخبار من

استنباط العلماء،

 


او من بعض الروايات ففضلها.وقال بعضهم: ان معظم هذي الروايات موضوعة؛

 


وذلك لما اشتهر من الوضع في

أحاديث النبي صلى الله عليه و سلم و خاصة ففضل سور القرآن الكريم،

 


ومن هذي الرويات: علموا ارقاءكم سورة يوسف؛

 


فإنه

أيما مسلم تلاها معلمها اهله و ما ملكت يمينه،

 


هون الله عليه سكرات الموت،

 


وأعطاه القوة الا يحسد مسلما).وورد فضل سورة

يوسف فاحاديث شامله لها و لغيرها من بعض السور،

 


وذلك كما فحديث و اثله عن النبي صلى الله عليه و سلم انه قال:

(أعطيت مكان التوراة السبع الطوال،

 


وأعطيت مكان الزبور المئين،

 


وأعطيت مكان الإنجيل المثاني،

 


وفضلت بالمفصل).وتعد سورة

يوسف من سور المئين،

 


وسميت سور المئين بهذا الاسم؛

 


لأن عدد اياتها تجاوز ال100.فضل سورة يوسف  وكان نزول هذه

السورة العظيمه على النبي الكريم صلى الله عليه و سلم فعام الحزن،

 


يوم فقد عمة ابا طالب و زوجتة خديجه فتاة خويلد

رضى الله عنها،

 


فكانت هذي السورة مما ازال الهم و الحزن عن قلب النبي الكريم؛

 


لذا يري عدد من علماء المسلمين استحباب

قراءه هذي السورة العظيمه للمهموم و الحزين؛

 


لأنها تحمل عديدا من اسرار الفرج بعد الشدة،

 


واليسر بعد العسر.و دل كذلك على

فضل سورة يوسف ان عددا من الصحابه رضى الله عنهم كانوا يحبون قراءه سورة يوسف،

 


خاصة فصلاه الفجر،

 


وعلى

مقدمتهم عمر و عثمان رضى الله عنهما،

 


فعن الفرافصه قال: ما اخذت سورة يوسف الا من قراءة عثمان بن عفان اياها فالصبح،

من كثرة ما كان يرددها)،

 


وقال علقمه بن و قاص رضى الله عنه: كان عمر بن الخطاب رضى الله عنه يقرأ فالعتمة سورة

يوسف و أنا فاخر الصفوف،

 


حتي اذا جاء ذكر يوسف،

 


سمعت نشيجا).الظروف التي نزلت فيها سورة يوسف على النبىكان نزول

سورة يوسف على رسول الله صلى الله عليه و سلم من عوامل التثبيت،

 


والمواساة،

 


وتخفيف الآلام و الأحزان فمرحلة الشدة

والوحشة،

 


وفقد النصير بوفاه عمة ابو طالب و زوجتة خديجه فتاة خويلد رضى الله عنها فمكة،

 


وفى السورة الكريمه اشارة الى

أن الفرج ات لا محالة مهما اشتدت المصاعب،

 


وتكالب اهل الباطل،

 


وذلك من اثناء استعراض ما مر فيه يوسف عليه السلام من

شدائد و فتن و مصائب ابتداء من قصتة مع اخوته،

 


وإلقائة فالبئر،

 


ثم انتقالة الى بيت =العزيز.وتعلق امرأه العزيز فيه و مراودتة عن

نفسه،

 


مرورا بدخولة السجن،

 


وصبرة على جميع ما اصابة فسبيل الله،

 


وتحمل اعباء الدعوه الى الله تعالى،

 


وبعدين انقلاب الحال

وخروجة من السجن عزيزا كريما،

 


وتولية ملك مصر،

 


وفى السورة الكريمه رسالة للنبى صلى الله عليه و سلم و الصحابه رضي

الله عنهم مفادها ان الصبر طريق التمكين،

 


وأن الله تعالى ينصر اولياءة و عبادة الصالحين،

 


مصداقا لقوله تعالى: وايضا مكنا

ليوسف بالأرض و لنعلمه من تأويل الأحاديث و الله غالب على امره و لكن اكثر الناس لا يعلمون).

تشتمل سورة يوسف عديدا من الدروس و العبر،

 


ومن هذي الدروس ما يأتي:تقضية الاشياء بالسر و الكتمان،

 


وخاصة الأخبار التي

ربما تضر الإنسان؛

 


حيث امر سيدنا يعقوب سيدنا يوسف عليهما السلام بكتم الرؤيا التي رأي بها سجود الشمس و القمر

والكواكب له؛

 


حتي لا يكيد له اخوتة كيدا يضره.الثبات على الحق و مجابهه الفتن؛

 


فسيدنا يوسف عليه السلام بقى ثابتا على

دينة و دعوتة و منهجة امام اغراءات امرأه العزيز و فتن السلطان،

 


حتي انه تحمل فسبيل هذا الام السجن،

 


وقد كانت عاقبه ثباته

علي الحق ان مكن الله له فالأرض يتبوا منها حيث يشاء.حقيقة الغيره بين الإخوه التي ربما تؤدى الى الضر،

 


وأحيانا محاولة

القتل كما فعل اخوه يوسف؛

 


حيث قالوا: اقتلوا يوسف).الفرج بعد الشده و اليسر بعد العسر سنه الهيه للأنبياء و الصالحين؛

 


فقد

صبر يعقوب عليه السلام على بعد ابنة و فقدانه،

 


وكانت عاقبه الصبر الجزاء الحسن فالدنيا؛

 


حينما جمع الله شمل العائلة من

جديد مع ما ينتظرها من الجزاء الحسن فالآخرة.خطوره الخلوه المحرمه بالمرأة؛

 


فهي من خطوات الشيطان ،

 


 


قال تعالى:

(وراودته التي هو ببيتها عن نفسه و غلقت الأبواب).تعبير الرؤيا بمثابه الفتوى؛

 


وذلك لما و رد فالسورة فقوله تعالى:

(قضي الأمر الذي به تستفتيان)،

 


و لذا قال العلماء لا يجوز لمن لا يعرف فتعبير الرؤى ان يتكلم فيما لا يعلم.السعى الى

اتخاذ الأسباب الجائزه للنجاه من المصائب؛

 


حيث قال يوسف عليه السلام: اذكرنى عند ربك)؛

 


حتي يذكر من خرج من السجن

القصة للملك،

 


ويجرى الملك تحقيقا فالموضوع،

 


فيصبح ذلك هو اسباب خروج سيدنا يوسف من السجن بريئا.جواز طلب التمكين

من المنصب؛

 


اذا كان ذلك المنصب يخدم شرع الله و يبين قدرات يوسف عليه السلام للملك دون ان يؤذى نفسه،

 


علي ان تكون

نيتة خالصة لله،

 


وقد و رد ذلك فقوله تعالى:(قال اجعلنى علىٰ خزائن الأرض ۖ انني حفيظ عليم)،

 


اما من طلب المنصب لنفسه،

فيوكلة الله جل جلاله الى نفسة و لا يعينه،

 


فيصبح المنصب له فتنة.

سمعت سورة يوسف شوفوا و ش صار لى

فضائل سورة يوسف

سمعت سورة يوسف شوفوا و ش صار لى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.