يوم الأربعاء 4:01 مساءً 21 أكتوبر، 2020

عرفت السر العظيم لاجابة الدعاء انه اليقين وهذي قصتي

إملاء نفسك باليقين كي يستجيب الدعاء، عرفت السر العظيم لاجابة الدعاء انه اليقين وهذي قصتي

الدعاء عندما تقوله يجب ان يكون لديك يقين بأن الله سيسجيب لك وهذة تجربة أحدي الفتيات

قبل ايام اصبت بالم شديد في ظهري اشعر به في كل الاحوال وانا جالسة  .. واقول اذا قمت من النوم ساجد الالم قد

رحل .. ولكن للاسف كما هو ان لم يكن قد زاد ..شعرت باليأس وانني لابد ان ابدأ رحلة العلاج عند الاطباء ..ولكني لم أيأس من

رحمة الله .. كنت حتى في الركوع في الصلاة اجد الالم ، فقلت سادعو في سجودي ، فخريت لله ساجدة منكسرة لعزته ذليله

لعظمته ارجو رحمته واطمع في شفائه وفرجه ..اللهم اني اسألك بأن لك الحمد لا اله الا انت المنان بديع السموات والارض ياذا

الجلال والاكرام يا حي يا قيوم اسألك ان تصلي وتسلم وتبارك على محمد وازواجه وذريته وان تغفر لي اللهم اني ظلمت نفسي

ظلما كثيرا ولا يغفر الذنوب الا انت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني انك انت الغفور والرحيم ، اللهم اشفني ياشافي بشفائك

وداوني بدوائك وعافني من بلائك ..كررتها ثلاثا وانا ممتلئة يقين بالشفاء من عنده ..فبدأ الالم يخف وما ان انتهيت من الصلاة الا

وقد رفع الكريم عني الضر ..والله تفاجأت مما حصل لان لي سنوات ادعو الله بامر ما لا استطيع قوله ولم يتحقق لي حتى الان وانا

اعلم ان لله حكم عظيمة واسرار عجيبة في تأخر الاجابة .. ولكني ايقنت بعد شفائي ان من اعظم اسرار الاجابة هو اليقين باجابة

دعائي من الرب الكريم الذي لا يرد سائلا ولا يخيب راجيا .فاصدقكم القول ان يقيني ضعيف وانا ادعو الله بتحقيق حاجتي تلك التي

لا استطيع ذكرها الان وهذا من اسباب تأخر الاجابة .. فاليقين الذي غمر قلبي وقت الدعاء بالشفاء من الم ظهري ليس هو

اليقين

الذي اشعر به في الدعاء لقضاء حاجتي تلك ..وهذا الموقف جعلني اتعلق بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم ( ادعوا وأنتم

موقنون بالإجابة ) ..فاللهم املأ قلوبنا يقينا وتصديقا ورجاء فيما عندك ..وابشركم انني بدأت اجاهد نفسي للوصول لليقين ..ومن

اعظم اسباب الوصول له :معرفة الله تعالى ..تقوى الله بفعل الاوامر والابتعاد عن المعاصي الاكثار من النوافل ..كثرة الصلاة على

الرسول صلى الله عليه وسلم والاستغفار ..وتحري اوقات الاجابة في الدعاء خاصة الثلث الاخير من الليل

عرفت السر العظيم لاجابة الدعاء انه اليقين وهذي قصتي

إملاء نفسك باليقين كي يستجيب الدعاء

عرفت السر العظيم لاجابة الدعاء انه اليقين وهذي قصتي

 

6 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.