يوم الثلاثاء 11:48 مساءً 19 يناير، 2021

لهمه عاليه هديه غاليه دليلك لصلاة خاشعة

كيف تصلى صلاه خاشعه ،

 


لهمة عالية هدية غالية دليلك لصلاه خاشعة

الصلاة هي فرض على المسلمين و أحد طرق التقرب الى الله و يجب ان يؤديها المسلم بكل خشوع

الخشوع فالصلاة هو السكون فيها،

 


وفية يخرج المصلى التذلل لله عز و جل بقلبه و كل جوارحه،

 


وذلك بحضور القلب و انكساره

بين يدى الله تعالى،

 


وكمال الخشوع يتحقق بتصفية القلب من الرياء للخلق فالصلاة،

 


وبالخشوع فالصلاة يكثر ثوابها او يقل

حسبما يعقل المصلى فصلاته،

 


اضافة الى استشعار الخضوع و التواضع لله عز و جل عند ركوعه و سجوده،

 


وأن يمتلئ قلبه

بتعظيم الله عز و جل عند جميع جزء من اجزاء الصلاة،

 


وأن يبتعد المصلى فصلاته عن الأفكار و الخواطر الدنيوية،

 


والإعراض عن

حديث النفس و وسوسة الشيطان؛

 


ذلك ان الصلاة مع الغفلة عن الخشوع و الخضوع لله عز و جل لا فوائد فيها.

أمور تساعد على الخشوع

من الأسباب التي تساعد المسلم على الخشوع فالصلاة ما يأتي:

1 تقديم السنن على الفرائض؛

 


ففيها من اللطائف و الفائدة الشيء العديد،

 


ذلك ان النفس البشرية تتعلق بأمور الدنيا و أسبابها،

فيبتعد القلب و يذهب الخشوع فالصلاة،

 


فإذا قدم المسلم السنن على الفريضة فإن النفس تأنس بالعبادة،

 


وتتكيف بالخشوع،

فيدخل فالفريضة بحالة اروع مما لو دخل الفريضة من غير تقديم السنة.

 

2 اجمع العلماء على ان ما يساعد المسلم على الخشوع فالصلاة و الخضوع لله عز و جل غض البصر عما يلهي،

 


وكراهية

الالتفات و رفع البصر الى السماء،

 


فيستحب للمصلى ان ينظر الى موضع سجوده ان كان قائما،

 


والنظر الى قدميه خلال الركوع،

وفى حال سجوده الى ارنبة انفه،

 


وفى حال تشهده يستحب النظر الى حجره.

 

3 مما يعين المسلم على استحضار الخشوع فالصلاة معرفه طريقة صلاه النبى عليه الصلاة و السلام-؛

 


حيث كان اذا دخل

فى صلاتة طأطا رأسة و رمي ببصرة الى موضع سجوده.

 

4-علي المسلم معرفه احوال السلف الصالح من الصحابه رضوان الله عليهم و خشوعهم فصلاتهم؛

 


لأن هذا يزيد من حبه

لصلاتة و خشوعه،

 


فهم يعبدون الله عز و جل كأنهم يرونه،

 


وهو اعلي و أعظم درجات الإحسان فالعبادة،

 


فهذا ابو بكر رضى الله

عنه يبكى فصلاته،

 


والتابعى عروه بن الزبير يخبر الأطباء بقطع رجلة عند دخولة فالصلاة لأنة لا يشعر بذلك لشده تعلقه

بالله عز و جل و خشوعة فصلاته.

 

حكم الخشوع فالصلاة

اختلف الفقهاء فحكم الخشوع فالصلاة؛

 


هل هي سنة ام فرض،

 


ام تعتبر من فضائلها و مكملاتها: القول الأول: ذهب جمهور الفقهاء الى ان الخشوع فالصلاة سنة من سنن الصلاة،

 


بدليل صحة صلاة من يفكر فالصلاة بأمر دنيوي،

 


ولم يقولوا ببطلان صلاة من فكر فصلاته.

 

واستدلوا بما رواة ابو هريره – رضى الله عنه-: «أن النبي عليه الصلاة و السلام رأي رجلا يعبث بلحيته فالصلاة فقال: لو خشع

قلب ذلك لخشعت جوارحه»؛

 


وما يفهم من الحديث ان هنالك افعالا تكره فالصلاة لأنها تذهب الخشوع،

 


وعلي المصلى البعد

عنها و تجنبها،

 


كالعبث باللحية او الساعة،

 


او فرقعة الأصابع،

 


كما يكره للمصلى دخول الصلاة و هنالك ما يشغله عنها،

 


كاحتباس

البول،

 


او الجوع او العطش،

 


او حضور اكل يشتهيه.

 

– القول الثاني: ذهب اصحاب ذلك القول الى ان الخشوع فالصلاة و اجب؛

 


وذلك لكثرة الأدله الصحيحة على ذلك،

 


ومنها قوله

تعالى: «واستعينوا بالصبر و الصلاة و إنها ل كبار الا على الخاشعين»،

 


وقوله تعالى-: «قد افلح المؤمنون،

 


الذين هم بصلاتهم

خاشعون»،

 


والخشوع الواجب فالصلاة الذي يتضمن السكينه و التواضع فجميع اجزاء الصلاة،

 


ولهذا كان الرسول عليه الصلاة

والسلام يقول فركوعه: «اللهم لك ركعت،

 


وبك امنت،

 


ولك اسلمت،

 


خشع لك سمعى و بصري،

 


ومخي،

 


وعظمي،

 


وعصبي»

فجاء وصف النبى عليه الصلاة و السلام بالخشوع خلال ركوعه،

 


فيدل على سكونة و تواضعة فصلاته.

 

وقد فسر بعض العلماء قوله تعالى-: «الذين هم بصلاتهم خاشعون» بأن الخشوع فالقلب،

 


وفى قول اخر: معني الخشوع

أي: الرهبه لله تعالى)،

 


وقيل: عدم الالتفات فالصلاة،

 


وغض البصر،

 


والخوف من الله سبحانة و تعالى،

 


ومن هذا كذلك خشوع

الصوت؛

 


فإذا كان الخشوع فالصلاة يعتبر عند بعض العلماء و اجبا،

 


والذى يعني السكون،

 


فمن نقر فصلاتة نقر الغراب لم

يخشع فصلاته،

 


وايضا من رفع رأسة من الركوع و لم يستقر قبل ان ينخفض لم يسكن بفعلة هذا،

 


ومن لم يسكن فصلاته

لم يخشع فركوعة و سجوده،

 


ومن لم يخشع فصلاتة يعتبر اثما عاصيا.

 

مشروعيه الخشوع فالصلاة

الأصل فطلب الخشوع فالصلاة ما دل عليه فالقرآن الكريم و السنة النبوية.

 


قال تعالى فكتابة العزيز: «قد افلح

المؤمنون،

 


الذين هم بصلاتهم خاشعون»؛

 


فالمؤمنون هم الذين يخشعون فصلاتهم،

 


ومعني الخشوع هنا: لين القلب و كف

الجوارح.

 

ومن السنه النبوية قوله عليه الصلاة و السلام: «ما من مسلم يتوضأ فيحسن و ضوءه،

 


ثم يقوم فيصلى ركعتين،

 


مقبل عليهما

بقلبه و وجهه،

 


الا و جبت له الجنة»؛

 


اي: استحق بفعلة ذلك الجنة،

 


وأصبحت و اجبة له.

عدم الخشوع فالصلاة هل يبطلها؟

قال الشيخ عويضه عثمان مدير ادارة الفتوي الشفويه بدار الإفتاء المصرية،

 


ان حديث النفس و لو طال فالصلاة لا يبطلها،

 


وإن

عروض الفكر للمصلى فاثنائها لا يؤثر فصحتها و لكنة يكره

.وأوضح «عويضة» فتصريح له،

 


ان الاستغفار عقب الصلاة يجزئ عن عدم خشوعنا خلال اداء الفريضة،

 


مؤكدا انه يجب علينا عدم

إعاده الصلاة التي لم نخشع فيها،

 


مستشهدا بحديث الرسول صلى الله عليه و سلم: «أنة نهي عن اعاده الصلاة فيوم مرتين».

أخرجة النسائي من حديث ابن عمر رضى الله عنهما.

 

-حكم عدم الخشوع فالصلاة

قال مركز الأزهر العالمي للفتوي الإلكترونية،

 


ان جمهور الفقهاء ذهبوا الى ان الخشوع فالصلاة ليس من اركانها،

 


ولكنة من

لوازمها فلا تبطل الصلاة بتركه،

 


ولكن ينقص الثواب بقدر ما تفقدة من خشوع.

 

واستشهد المركز فردة على سؤال “هل يسن اعاده الصلاة التي فقد بها الخشوع بسبب التفكير فشيء خارجى

 


 


بما

ورد عن ابي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: “إن العبد ليصلي،

 


فما يكتب له الا عشر صلاته ،

 


 


فالتسع ،

 


 


فالثمن

،

 


فالسبع ،

 


 


حتي تكتب صلاته تامة”.

 

وذهب بعض الفقهاء الى ان الخشوع و اجب من و اجبات الصلاة و تبطل الصلاة بتركه،

 


ولكن الراجح ما ذهب الية الجمهور بعدم

بطلانها لكن على المرء ان يتحري الخشوع فصلاتة حتي يغنم منها بالأجر العظيم من الله لقوله تعالى: ربما افلح المؤمنون 1)

الذين هم بصلاتهم خاشعون 2) و أن يتدبر ما يقرأة من الآيات القرآنية.

 

-كيف تصل الى الخشوع فالصلاة..

 


علي جمعه يجيب

قال الدكتور على جمعة،

 


مفتي الجمهوريه السابق،

 


عضو هيئهكبيرة العلماء،

 


ان الإنسان اذا لم يخشع فصلاتة لا يشعر بحلاوة

هذه الصلاة؛

 


فتصبح عاده بدلا من ان تكون عبادة.

 

وأضاف«جمعة» عبر صفحتة الرسمية ب« فيسبوك»،

 


ان ترك العباده يسهل عندما نغفل،

 


وعندما تشتد علينا الأمور؛

 


فننشغل في

مرض الولد, و ذهابهم الى المدارس, و دخول المواسم .

 


.

 


الخ.

 

وأشار الى ان المشكلة هي قيام الإنسان بتحويل عبادتة الى مجرد عادة؛

 


موضحا: “نريد ان نشعر بلذه العبادة, و لن نشعر بلذة

الصلاة الا بكثرة الذكر خارج الصلاة”.

 

وأكد على اهمية ذكر الله عديدا خارج الصلاة،

 


مستشهدا بقوله تعالى: «إن الصلاة تنهي عن الفحشاء و المنكر و لذكر الله اكبر و الله

يعلم ما تصنعون».

 

وتابع عضو هيئهكبيرة العلماء ان النبى ﷺ علمنا ختم الصلاة ب(33 سبحان الله،

 


33 الحمد لله،

 


33 الله اكبر،

 


ونختم ب” لا الة الا الله

سيدنا محمد رسول الله).

 

واختتم ” فأكثروا من ذكر الله عديدا خارج الصلاة لكي تصلوا الى الخشوع فالصلاة،

 


وحتي تصلوا الى لذه الصلاة،

 


فإذا دخلت هذه

اللذه القلب لا ممكن ان نترك او نغفل عن الصلاة بعد ذلك.

 

– الإفتاء تنصح بدعاء يساعدك على الخشوع فالصلاة

 

قال الشيخ احمد ممدوح،

 


امين الفتوي بدار الإفتاء،

 


ان الخشوع فالصلاة هو السكون فيها،

 


وعلي المصلى ان يخرج التذلل لله عز

وجل بقلبه و كل جوارحه،

 


وذلك بحضور القلب و انكساره بين يدى الله تعالى، و كمال الخشوع يتحقق بتصفية القلب من الرياء

للخلق فالصلاة.

 

وأضاف« ممدوح» فاجابتة عن سؤال:« ما دعاء الخشوع فالصلاة و الدعاء للمريض؟،عليك بأربعه امور بداية: اولا: استشعار

الخضوع و التواضع لله عز و جل عند الركوع و سجودك،

 


ثانيا: ان يمتلئ قلبك بتعظيم الله عز و جل عند جميع جزء من اجزاء الصلاة،

 


ثالثا:

أن يبتعد المصلى فصلاته عن الأفكار و الخواطر الدنيوية،

 


رابعا: الإعراض عن حديث النفس و وسوسة الشيطان .

 


 

وتابع: ان الخشوع فالصلاة يكثر ثوابها او يقل حسبما يعقل المصلى فصلاته،

 


ذلك ان الصلاة مع الغفله عن الخشوع و الخضوع

لله عز و جل لا فوائد فيها،

 


مختتما: بذكر الدعاء التالى،

 


لمن اراد خشوعا فصلاتة و هو: ” اللهم ارزقنى خشوعا فالصلاة،

 


اللهم

اشف مرضانا و مرضى المسلمين”.

 

لهمة عالية هدية غالية دليلك لصلاه خاشعة

لهمم عاليه هديا غاليه دليلك لصلاه خاشعة

لهمة عالية هدية غالية دليلك لصلاه خاشعة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.