يوم الخميس 6:10 صباحًا 22 أكتوبر، 2020

مراحل البحث عن عريس قصتي الواقعيه

رحلتي للبحث عن نصفي الآخر, مراحل البحث عن عريس قصتي الواقعيه

في زماننا هذا أصبحت البنات أكثر بكثير من نسبة الرجال عشان كدة أصبحت البنات تكبر في السن بدون زواج وكمان بسبب قلة خروج البنات وان مافيش حد بيشوفها

مراحل البحث عن عريس قصتي الواقعيه

انا انسانه واقعيه ومرحه وبسيطه جدا ولا اشيل في نفسي شي على احد اللي يسئ لي اناقشه وافهمه منه وسامحه وانسى الموضوع وخلاص نبدء بسرد القصه بسم الله الرحمن الرحيم اول ماحسيت اني تاخرت عن الزواج ولعت عندي المبه الحمرا وصلت لمرحلة الخطر قمت اهتم في عمري اكثر ..والتصق في الحريم الكبار واذا حضرت الزواجات اقوم اترقص شوفوني واخطبوني 💃 ولا ادري وش يغنون هم باقي يصفقون او وقفو اهم شي اكمل رقصتي مره احرك وسطي ومره كتوفي ومره ادق ارقبه ومره احرك يديني واذا نزلت من المنصه كأني مسويه انجاز اجلس على التربيذة انتظر الخطاب يتهافتون علي سرا ليلي لا انخطبت وركبي ورمت من الرقص في كل زواج اكرر نفس المحاولات ولا من مجيب وفي العزومات اصير حرمه سنعه ونشيطه شوي اشيل الخروف فوق راسي وابطحه واذبحه ماغير ارتبش و زى مايكون وحده مشبوكه على خط 220 والعجز ماغير يطقطقون علي هااا ما اعرسي نجيب لك الرجلالسنع وهااا الله فيه يوم زاد عندي الحماس واصير صاروخ ارض ارض جو جو.. انتظر ايام اسابيع وشهور ماشفت من وعودهم شي لا انا اللي ارتحت وريحت رجليني وصحتي ولا انا اللي اتزوجت ماغير يقحنون من القهوه والشاي متكين يطقطقون علي اخر شي قلت اوفرتعبي ومجهودي وانتظر نصيبي مرت سنين خاطب يجي وخاطب يروح ماغير حقي منهم التعب والخساير والتفكير اقترحت على صديقه اكلم خاطبة وعطتني ارقام طيب كيف اتفاهم معاهم و ايه اقول توني جديده على الوسط الخطابي جاتني فكره اكلمهم على اني متزوجه و ام فلان وادور لاخواتي عرسان منها اخذ راحتي في الكلام ومنها اعرف مواصفات العريس بدقه بدقه كلمت اول خطابه وبدئت رحلة البحث عن عريس كلمتها بثقه وانا ام فلان وبنت فلان قلت اسمعي يا الاجوديه عندي صديقة اقصد نفسي ابي ازوجها عندك رجال صالح لها وابشري في اللي تطلبينه اول سؤال منها هي بيضا ..هي طويله… هي نحيفه ..شعرها ناعم حرير مهو من اللي يستشورون نبيه ناعم من الله ..كم عمرها …هي دارسه هي موظفه ..هي بنت او مطلقه..وش ترجعون له ..يعني وش اصلكم على كذا السودا ماتتزوج ولا الممتلئة الجسم ولا القصيره ولا اللي شعرها وحش ولا غير المتعلمه ولا المطلقه يااااالهوي عليكم الحمدلله ان الرزق بيد الله مهو في يد البشر مافيه ولا خطابه سألتني هي راعيت دين وتخاف الله هي ترضي والديها طبعا انا العروسه قمت امدح نفسي ابدا اختي واقصد نفسي ماشاء الله عليها تعالي شوفيها الله ستر ماجاني فصام احيانا انسى واقول انا اريد كذا ثم اعدلها هذي شروط اختي 😁 اسألها وش موصفات الرجال ؟؟ عاد تقوم تتدلل كانها جايبه فارس القبيله تعطيني وعد تتصل علي اقوم انا اسنتر عند التلفون كل رنه يقف لها قلبي فز واتخيل نفس لابسه التشريعه بعد كم يوم اتصلت واطير مثل بات مان على التلفون هلا وغلا بام فلان نعم معك ام فلان ترد قولي لاختك تاخذ مطلق وابو عيال اقول لها ماعندك شباب خلصوا يعني عاد تقوم تنافخ اختك كبيره مهي ام العشرين كان الرزق بيدها وهي تقسمه طيب المطلق ليش وش وضعه ..مدري ياختي اسالو عنه طيب انتي جايباه ولا تعرفين عنه شي سلمت الامر لله خليه يجي ويقابل ابونا وهذا رقمه انتظر هذا الاتصال كل شوية اسنتر عند جوال ابوي مر كم يوم ارجع اتصل عليها وين المطلق ما كلم قالت استخار يقول مافيش نصيب طيب هو جاء عشان يستخير تقول .. وش اسوي اجيبه غصب طيب عندك غيره تقول عندي متزوج معه عياله طيب ليش يريد يتزوج ..تقول مدري عنه اسألو عنه انتظر جيت الخاطب والفرحه ما توسعني خلاص جاء نصيبي بس الخوف ليش يبي يتزوج مره ثانيه اخاف يأدب زوجته الاولى ويطلق بعد مانسأل عنه ونتعب ..و تجي النظره الشرعيه الود ودي البس التشريعه واملك وخلاص يشوفني العريس ..يطلع ولا يرجع فص ملح وذاب انتظر وانتظر حتى لو يتصل يقول مافيش نصيب اهون من الانتظار بعد مده ارجع اكلم الخطابه وش صار على الخاطب تقول مدري عنه او بطل او انتحر وفي كل مره نفس الشى تعب انتظار سؤال ثم يتلاشي الخاطب في ظروف غامضه تركت هذي الخطابه ماعجبتني طريقتها وزعقت في خطابه تشتغل بتاع كله.. سجانه وخطابه وصبابه وطقاقه كلمتها بنفس الطريقه على اني متزوجه وام فلان وادور لصديقتى عن عريس قالت بجيب لها واحد مطلق ماعنده عيال بس ناس على مستوى عالي لازم استقبال زين وتتكشخ اختك زين وووووو يعني بطلع لهم بسروال خط البلده ولا ايش كان ودي قفلت التلفون في وجهها هي والرجل الخارق حقها لو زي ماقالت ناس على مستوى ماراحو يدورون خطابه سجانه طقاقه صبابه جربانه .. يعرفون يخطبون من وين جاء اليوم الموعود وحضرت كل شي في المطبخ اسمع صوت لجرس وتفتح امي الباب وتفرح وترحب فيهم ..واسمع صوت الخطابه يرعد ويبرق جايه معاهم وين نتفضل فيه جيناكم مع اهل الولد كانها جايبه معاها صاحب السمو دخلو وقعدوا..شوي اسمع صوت الخطابه وين القهوه والشاي والضيافه ما انتظرت امي ترد او تقوم وتفز من مكانها تدبك على الارض طايره كانها دينصور مصدقه نفسها صاحبت البيت وتدور المطبخ وتنصاه واقوم اقفل باب المطبخ في وجهها اقوى شي يوم وقفت في مكانها تفكر ورجعت مكانها متفشله .. وتقول لامي خلي بناتك يستعجلون بالقهوة الخطاب مهو مطولين رجت امي رجه جات امي مسكينه تمشي بسرعه مربوشه وشالت كل اللي حضرناه للرجال وللحريم مع بعض وحطته عندهم بيالات وفناجل وقهوه وشاهي وحلا تبي الخطابه تسكت جيت ادور مالقيت حاجة . قالت اختي امي شالته المفروض ما اطلع يشوفين الان يجلسون شوي ويشربون القهوة وبعدين اطلع لهم العجله مهي زينه لازم الواحد يسوي ثقل حتى لو كنت طايره اريد العرس اضطريت ادخل عليهم ووجه محمر وحرارتي مرتفعه ومقهوره من الخطابه.. ولازم ابتسم واجامل ومتفشله من اللي حصل وكيف ادخل واخذ الفناجيل من عندهم وش اقول بس ..وش بيفهمون هم كنت مضطره اخذها الرجال منتظرين والخاطب جالس معاهم دخلت وسلمت وشلت البيالات والفناجيل وطلعت وهم يطالعون بعض ويضحكون قلت في نفس هي خاربه خاربه لو لي نصيب مع ولدهم باخذه غصب عنهم انتهت الزياره وطلعو ولا عاد شفتهم هذا وجه الضيف اتصلت علي الخطابه بعد كم يوم تقول مفيش نصيب قلت في نفسي اللي يشوف وشك يشوف النصيب .. غسلت يدي منهم قبل تقول وجلست تقول ابشري يا ام فلان عند واحد لاختك جميل ومحترم ووووو وانا قفلت نفسي منها وعفت الخطاب من طرفها وجلست تمدح وتمدح قلت خليه يجي نشوف النهايه معك ومع خطابك قالت بجي معه هو مطلق ومعندوش احد يجي معه قلت ياصبر الارض عليك بس المهم حضر عريس الغفله طليت اشوفه لقيته رافع طرف ثوبه ويمشي كانه خبل مثلها 🤪 الخبله ماتجيب الا خبل مثلها شافه بابا قال وش هذا الرجال رافع ثوبه ويمشي متكبر مهو صاحي هذا يوم جلست مع الخطابه قامت تبص عليا وقالت يارب يوافق ياخذك انا احاول فيه يعرس قلت ليش انتي تقربين له ..قالت لا ..بس هو يوصلني مشاويري ويقضي حاجاتي وناشب لي نشبه يقول ما اريد الا انتي اتزوجها وانا ما ابيه خلاص جربت كم زواج وهو يحلف ما اتزوج الا انتي وتضحك مبسوطه وامي بصتلها من فوق لتحت وقالت وليش جبتيه لنا كان اعرستي عليه انتي قالت ابي ازوجه وافتك بس متعلق بيا.. يوم حامت كبدي كان ودي كفختها بدله القهوه ودربيتها مع الدرج هي وللي جابته جايبه لي صديقها معرفش وش جنسه هو ادمي او جني تخطبني له وتتبجح بوجه طليق هو يبيني ويحبني ويقول ما اتزوج الا انتي دي مريضه نفسي وعقلي ماصدقت على الله تنقلع من بيتنا بعد كم يوم تتصل جايبه خاطب.. قلت لها انا واختي وامي ما نريد من طرفك احد ولا عاد تتصلين ابدا ابد وصكيت التلفون بعد مدة طحت في رقم خطابه محترمه وراعيت دين وكلمتها بنفس الطريقه وجابت كم عريس ولا حصل نصيب وعندها رجال يبون الزواج لكن ما تنطبق علي شروطهم او العكس جت في بالي فكره قلت ليش ما اقلب واشتغل خطابه ولااشرط عليهم فلوس اللي يدوهالي اهم شي ازوج البنات واسترهم دام ماحصل لي نصيب ازوج غيري واشتغلت خطابه بتعاون مع هذي الخطابه وصرت ابحث عن رجال يرغبون في الزواج عن طريق صحباتي او صديقاتهم او اقاربهم ..اخوانهم او اخوالهم اعمامهم وهكذا بدأت مرحلة شغلي الخطابه

مراحل البحث عن عريس قصتي الواقعيه

مرحلة البحث عن عرسان قصصي الواقعية

7 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.