يوم الخميس 1:43 مساءً 21 يناير، 2021

مطوية منسقة وجاهزة للطباعة عن فضل عشر ذي الحجة ارجو نشرها واحتساب اجره

 

 

فضل العشرة من ذى الحجه  , مطويه منسقه و جاهزة للطباعه عن فضل عشر ذى الحجه ارجو نشرها و احتساب اجرها

لعشر من ذي الحجه  هم اروع الأوقات و المواسم و أشرفها،

 


قال الله تعالى: والفجر و ليال عشر)والمراد فيها عشر ذى الحجة،

 


كما قال ابن عباس و ابن الزبير و مجاهد و غيرهم،

 


ورواة الإمام البخاري.

 

وقال صلى الله عليه و سلم-: “ما من ايام العمل الصالح فيهن احب الى الله من هذي الأيام العشر”،

 


قالوا: و لا الجهاد فسبيل الهأ

 


قال: “ولا الجهاد فسبيل الله،

 


الا رجل خرج بنفسة و ما له فلم يرجع من هذا بشيء”.

 

وعن ابن عمر رضى الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم-: “ما من ايام اعظم عند الله سبحانه و لا احب الية العمل فيهن من هذي الأيام العشر،

 


فأكثروا فيهن من التهليل و التكبير و التحميد” رواة احمد.

 

و مما يستحب فعلة فهذه الأيام الصلاة تبكيرا الى الفرائض،

 


وإكثارا من النوافل؛

 


فإنها من اروع القربات عند الله.

 

روي ثوبان رضى الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: “عليك بكثرة السجود؛

 


فإنك لا تسجد لله سجده الا رفعك الله فيها درجة،

 


وحط عنك فيها خطيئة” رواة مسلم.

 


وهذا عام فكل و قت،

 


ويتأكد فهذه الأيام المباركة.

 

ومما يستحب فعلة الصيام،

 


لدخولة فالأعمال الصالحه عموما،

 


وقد روى من بعض ازواج النبى صلى الله عليه و سلم قالت: “كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصوم تسع ذى الحجة،

 


ويوم عاشوراء،

 


وثلاثه ايام من جميع شهر” رواة احمد و أبو داوود و النسائي.

 

ومما يستحب فعلة التكبير و التهليل و التحميد؛

 


لما روي فحديث ابن عمر السابق: “فأكثروا فيهن من التهليل و التكبير و التحميد”،

 


ويسن به الجهر؛

 


لفعل عدد من الصحابه ذلك،

 


وهي سنه كادت ان تختفى و تنسي حتي فاوساط اهل العلم و الخير و الصلاح،

 


للأسف!.

 

وتاج الأعمال الصالحه بها ايها المسلم صيام يوم عرفه لغير الحاج،

 


كما ثبت عنه صلى الله عليه و سلم انه قال عن صوم يوم عرفة: “أحتسب على الله ان يكفر السنه التي قبلة و السنه التي بعده” رواة مسلم.

 

ويوم النحر يغفل عنه العديد من المسلمين،

 


وعن جلاله شأنة و عظم فضلة ينشغل الجم الغفير من المؤمنين،

 


هذا؛

 


مع ان بعض العلماء يري انه اروع ايام السنه على الإطلاق،

 


قال ابن القيم: خير الأيام عند الله يوم النحر،

 


وهو يوم الحج الأكبر .

 


 

وفى سنن ابي داوود ان النبى صلى الله عليه و سلم قال: “إن اعظم الأيام عند الله يوم النحر،

 


ثم يوم القر”،

 


والقر: يوم الاستقرار فمنى،

 


وهو اليوم الحادى عشر.

 




 

 

 

 

 

مطويه منسقه و جاهزة للطباعه عن فضل عشر ذى الحجه ارجو نشرها و احتساب اجره

مطويات و منسقات و جاهزات للطباعة عن فضل عشر ذى الحجه ارجو نشرهم و احتسابة اجرهم

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.