يوم الإثنين 11:46 مساءً 18 يناير، 2021

مين جربت فصل الاجنه لتحديد جنس الجنين

ما لا تعرفة عن فصل الاجنه و تحديد جنس الجنين ،

 


مين جربت فصل الاجنة لتحديد جنس الجنين

فصل الأجنه اصبح يتم بسهوله جدا جدا و يقوم الأطباء بعمل هذا لتحديد جنس الجنين قبل عملية الغرس

اختيار جنس المولود هذي الكيفية هي اكثر الطرق ضمانا للنجاح حاليا؛

 


حيث ان نسبة نجاح الحمل بالجنين المراد تحديدة تصل

من 90-95%.وقبل الدخول لتفاصيل هذي العملية يتم مناقشه المقال مع الزوجين و دراسه بعض النقاط المهمه و منها:عمر

الزوجة.-عدد الأطفال فالعائلة و جنسهم.-الوضع الصحي للزوجه و إمكانيه تكرار الحمل و كيفية الولادة.-نسبة تقبل حصول حمل

بجنين غير مطلوب كون هذي الكيفية محصورة تقريبا من الخطا فإن ذلك يجنب المريضه الحمل الإضافى و التكاليف و اختصار الوقت

والجهد للعائلة ككل.-وتتم هذي الكيفية بعده مراحل:المرحلة الأولى: برنامج الحث على الإباضه عن طريق ابر هرمونات تعطى

للزوجه من بداية الدورة.

 


ويتم اثناء البرنامج مراقبه البويضات باستمرار لغايه و صولها الحجم المطلوب للسحب.المرحلة الثانية:

سحب البويضات من الجسم عن طريق ابره مهبليه خاصة تحت التخدير العام،

 


ويتم بنفس اليوم تلقيح البويضه مجهريا،

 


وهنا

يتساءل بعض المرضي عن امكانيه فصل الحيوانات المنويه بكيفية الغربله قبل اجراء عملية التلقيح المجهرى لزياده عدد الأجنة

للجنس المطلوب،

 


ووجدت الدراسات عدم جدوى هذي الطريقة،

 


وعدم وجود فرق فنسب التلقيح النهائية.المرحلة الثالثة: و ضع

الأجنه فحاضنات خاصة و تركها مدة 3 ايام لحين و صول جميع جنين الى مرحلة 6-88 خلايا و يتم حينها ثقب جدار الجنين و سحب

خليه واحده من غير اي يسبب ضرر او اذي فالجنين و تدرس الخليه بكيفية صبغ الكروموسومات FISH لتحديد الجنين و كذلك

ثمن دراسه بعض الفحوصات الكروموسومية.المرحلة الرابعة: ارجاع الأجنه من الجنس المطلوب و لا يتم ارجاع الا الأجنه المرغوب

فى جنسها و الأجنه السليمة،

 


ونود ان نذكر هنا ان هنالك حالات لا يصبح هنالك اجنه سليمه او من الجنس المطلوب و لا يتم الإرجاع

فى هذي الحالة و يلغي البرنامج.المرحلة الأخيرة: هي اخذ برنامج مثبتات للحمل و الانتظار مدة 14 يوم لمعرفه حدوث الحمل.ما

يميز هذي الكيفية عن غيرها من طرق تحديد جنس المولود انها اكثر ضمانا و تصل نسبة نجاحها تقريبا الى 99%،

 


كما انها لا

تشكل خطرا على الأجنة؛

 


حيث ان الخليه المفحوصه تؤخذ من جنين ما زال فطور الانقسام مما لا يؤدى الى حدوث اي

تشوهات او تأثيرات جانبيه على المولود لاحقا و لكن تقلل نسبة حدوث الحمل بدرجه بسيطة جدا جدا عن الطرق الأخري لأطفال

الأنابيب العاديه التي لا يصاحبها اختيار لجنس المولود.

 


وأصبحت هذي الكيفية شائعه جدا جدا فهذه الأيام.

مين جربت فصل الاجنة لتحديد جنس الجنين

 فصل الاجنة لتحديد جنس الجنين

مين جربت فصل الاجنة لتحديد جنس الجنين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.