يوم الخميس 2:44 مساءً 21 يناير، 2021

هل الدعاء ليلة القدر مستجاب الي ترد عسى الله يرزقها ضعف ماتتمنى

فضائل و استجابه الدعاء فليلة القدر،

 


هل الدعاء ليلة القدر مستجاب الى ترد عسي الله يرزقها ضعف ما تتمنى

ليلة القدر من اروع الايام فشهر رمضان و تكون خير من الف شهر

استجابه الدعاء فقط،

 


ففى الصحيحين ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: ”من قام ليلة القدر ايمانا و احتسابا غفر له ما

تقدم من ذنبه”.

 


وليلة القدر كما هو معلوم تكون فالعشر الأواخر من رمضان،

 


قال صلى الله عليه و سلم: ”التمسوها فالعشر

الأواخر من رمضان فتاسعة تبقى،

 


فى سابعة تبقى،

 


فى خامسة تبقى” رواة البخاري.

 


وفى هذي الليلة المباركه تنزل الملائكة

وجبريل عليهم السلام من كل سماء،

 


ومن سدره المنتهى،

 


فينزلون الى الأرض و يؤمنون على دعاء الناس،

 


الي وقت طلوع الفجر.

فعلي المسلم ان يستغل هذي الفرصه المباركه فيقوم ليلتها و يكثر من الدعاء و التوبه و الاستغفار و تلاوه القرآن و الذكر و سائر

العبادات،

 


وبركة هذي الليلة تستمر من غروب الشمس الى طلوع الفجر،

 


كما بين هذا اهل التفسير.

 


قال ابن العربي المالكي في

أحكام القرآن: [إن ليلة القدر هي كلها خير و بركة]،

 


وقال صاحب الدر المنثور عند تفسير قول الله تعالى: سلام هي حتي مطلع

الفجر القدر:5،

 


قال: [وذلك من غروب الشمس الى ان يطلع الفجر]،

 


وقال العلامه الطبري: [سلام ليلة القدر من الشر].

 


قال

مطرف بن عبدالله: تذاكرت: ما جماع الخير

 


فإذا الخير كثير الصيام و الصلاة،

 


وإذا هو فيد الله تعالى،

 


وإذا انت لا تقدر على ما في

يد الله الا ان تسألة فيعطيك،

 


فإذا جماع الخير الدعاء.

 


وكل الأعمال الصالحه و سيله موصله للفوز بفضل ليلة القدر و ثوابه،

 


الا ان

النصوص الشرعيه نبهت على و سيلتين مهمتين لتحصيل ثواب هذي الليلة المباركة،

 


الأولي هي صلاه القيام،

 


حيث قال سيدنا

رسول الله صلى الله عليه و سلم: ”من قام ليلة القدر ايمانا و احتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه”.

 


والثانية =هي الدعاء،

 


حيث قال

رسول الله صلى الله عليه و سلم لأم المؤمنين عائشه رضى الله عنها لما سألتة عن الدعاء فليلة القدر: ”قولي: اللهم انك عفو

كريم تحب العفو فاعف عني”.وعليه،

 


فليلة القدر ليست لحظه معينة كما هو و ارد فساعة الإجابه من يوم الجمعة و إنما الليلة

كلها محل للدعاء و لسائر العبادة.

 


والعمل و الاجتهاد فهذه الليلة بالأعمال الصالحات اروع من العمل فالف شهر مما سواها،

وفى الصحيحين من حديث عائشه رضى الله عنها ان النبي صلى الله عليه و سلم: ”كان اذا دخل العشر احيا الليل و أيقظ اهله

وشد مئزره”.

 


وفى الصحيح عن عائشه رضى الله عنها قالت: يا رسول الله ان و افقت ليلة القدر ما اقول

 


قال: قولى ”اللهم انك

عفو تحب العفو فاعف عني”.

 


وليلة القدر ساعات قليلة تمر سريعا،

 


فعلي المسلم ان يدعو بما يحب من الأدعية،

 


ولة ان يرفع الى

الله تعالى حاجتة فيما يشاء،

 


سواء اكانت من امر الدنيا او من امر الآخرة،

 


مع الالتزام بآداب الدعاء،

 


كأن يطلب المغفره و سؤال

الجنه و النجاه من النار.

 

هل الدعاء ليلة القدر مستجاب الى ترد عسي الله يرزقها

دعاء ليلة القدر مستجاب الى ترد عسي الله يرزقها

هل الدعاء ليلة القدر مستجاب الى ترد عسي الله يرزقها ضعف ما تتمنى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.