يوم الإثنين 11:34 مساءً 18 يناير، 2021

5 طرق لم تخطر ببالك لتقوية علاقتك بمولودك الجديد

كيف تجعلين علاقه قويه بينك و بين طفلك الصغير،

 


5 طرق لم تخطر ببالك لتقويه علاقتك بمولودك الجديد

عديد من الأمهات يودون التعرف على الخطوات التي تجعل علاقتهم قويه باطفالهم الصغار

تشغل بال جميع ام حديثة كيفية التعامل المثلي مع طفلها الرضيع ففترتة الاولى فالعالم،

 


مردده سؤال “كيف اتعامل مع طفلي المولود حديثا؟”،

فبعد الولادة،

 


عاده ما تحدث فحياتك تغيرات تتطلب منك تهيئه نفسك لها،

 


قبل حدوثها بفتره كافية،

 


من اثناء القراءه و البحث عن طريقة التعامل مع

حديثى الولادة،

 


وطرق تقويه علاقتك بمولودك الجديد،

 


فالمولود الجديد لا يحتاج منك التغذيه و الرعايه و التنظيف فقط،

 


لكنة يحتاج كذلك للشعور بالحب

والأمان و الاحتواء دائما،

 


لذا نقدم لك اليوم طرق التواصل التي تقوى علاقتك به،

 


لتغمرية بالحب و الحنان،

 


وتستمتعى معه بكل لحظه من هذه

اللحظات.

 


كيف اتعامل مع طفلي المولود حديثا

 


فى السطور الاتية،

 


نقدم لك اروع الحطوات للتواصل مع طفلك المولود حديثا لتقويه علاقتك به:

التلامس الجسدى معه: تواصلي مع مولودك جسديا دائما،

 


فملامستة من اكثر الطرق التي تقوى العلاقه بينك و بينة و تدعمها و تشعرة بالأمان و الدفء

والاحتواء،

 


فاحرصى دائما على حملة و احتضانه،

 


وخصصى موعدا لتدليكة بعد استحمامة او قبل نومه.

 


استخدمى اي زيت مخصص لبشره الأطفال

الرضع لتدليك بشرته،

 


وحمايتها من الجفاف من اول يوم،

 


ومساعدتة على الاسترخاء و النوم الهادئ،

 


بعد الشعور بلمساتك الحنونة.

 


فهم اشارات

مولودك الجديد: تعلمي فهم اشارات طفلك حديث الولاده للتواصل معك منذ يومة الأول،

 


فكل مولود له اسلوب خاص فالتواصل مع الآخرين،

 


لكن

هنالك كذلك اشارات مشتركه بين الأطفال حديثى الولاده للتواصل مثل: تحريك الطفل شفتية عند الجوع،

 


وإحناء ظهرة عند شعورة بالانتفاخ او المغص،

وبكائة المتواصل عند شعورة بالألم،

 


لذا عليك فكل مره ان تتعرفى على السبب،

 


لتتمكنى من معالجته،

 


سواء كان جائعا او يريد تغيير الحفاض او

يعانى من الم فجسمه.

 


تكوين رابطه امان و ثقه مع طفلك: كوني رابطه من الثقه بينك و بين طفلك،ويصبح و اثق بكى دائما،

 


ففى الوقت الذي

تفهمين به اشاراتة و تلبين رغباتة و تحاولين التواصل معه،

 


يشعر بأنك مصدر الأمان الأساسى له فالعالم،

 


وينمو بكيفية متزنه نفسيا و جسمانيا،

لأنة يحصل منك على الدعم بصفه مستمرة،

 


ما يعمل على تقويه الروابط بينك و بينه،

 


وخصوصا اثناء الشهر الأول بعد الولادة.

 


تقليل استعمال الروائح:

قللى من استخدامك للبرفانات لتسمحى لمولودك بمعرفتك من رائحه جسمك الطبيعية جيدا،

 


فيكتشفها بنفسة و يحبها،

 


فهي اكثر ما يشعرة بالأمان

والاحتواء و الألفه و السكينة،

 


وسواء كنت ترضعين طبيعيا او صناعيا،

 


فإن مولودك الصغير يستطيع ان يميز رائحتك.

 


التحدث مع الطفل و الغناء له: احرصي

علي التحدث مع طفلك المولود حديثا اثناء ارضاعه،

 


حتي و إن كان لا يفهمك بعد،

 


واروى عليه القصص و الحكايات الجميلة،

 


وغنى له بصوتك الحنون،

حتي يهدا و ينام،

 


ولكي تسمحى لنفسك بالاستمتاع بالوقت الذي تقضينة معه،

 


وتتمكنى من تقويه العلاقه بينك و بينه.

 


نصائح للأم الحديثة بعد

الولاده بقدر خوفك و قلقك من عدم قدرتك على فهم رغبات طفلك المولود حديثا،

 


تكون لديك بعض التساؤلات حول عدد مرات رضاعه طفلك و عدد

ساعات نومة و كيفية لفة بالقماط و كيفية تهدئتة عند البكاء،

 


وبعض الأشياء التي تعد حديثة عليك و تحتارين فايجاد الكيفية للتعامل من

خلالها مع طفلك،

 


خصوصا فالشهر الأول بعد الولادة،

 


ولكي تسطيعى من التعامل مع طفلك فكل هذي المواقف و ايضا تنظيم و قتك بشكل افضل

 

5 طرق لم تخطر ببالك لتقويه علاقتك بمولودك الجديد

كيفية لتقويه علاقتك بمولودك الجديد

 

5 طرق لم تخطر ببالك لتقويه علاقتك بمولودك الجديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.